التخطي إلى المحتوى

كشف تقرير التنافسية العالمي 2020، الذي يصدره المعهد الدولي للتنمية الإدارية، أن المملكة العربية السعودية جاءت في المرتبة الثانية على المستوى العالمي في مؤشر القيمة الرأسمالية لسوق الأسهم، متقدمة عن العام الماضي بنحو 24 مرتبة، كما جاءت في نفس المرتبة في مؤشر متوسط التضخم لأسعار المستهلك، قافزةً قفزة كبيرة حيث كانت في المرتبة 38.

تقدم وصعود في كل كافة المؤشرات

بين التقرير أيضاً، أن مؤشر صادرات الخدمات التجارية، شهد قفزة كبيرة في ترتيب المملكة، حيث أصبحت في المرتبة الثالثة بعد أن كانت تحتل في العام الماضي، المرتبة 51، كما تقدمت حوالي 45 مرتبة، وذلك في ترتيب بدء الأعمال التجارية فأصبحت بحسب تقرير 2020 في المرتبة الـ 15 بعد أن كانت في العام الماضي في المرتبة الـ 60.

وحسب التقرير جاءت المملكة في المرتبة 33، متقدمةً بنحو 24 مرتبة عن العام السابق، وذلك في مؤشر استخدام الأدوات والتقنيات الرقمية بالشركات، ووفق تقرير التنافسية العالمي 2020، احتلت المملكة المرتبة الرابعة في مؤشر الطروحات العامة الأولية، متقدمة حوالي 32 مرتبة عن عام 2019، كما تقدمت في مؤشر حوافز الاستثمار لدى المستثمرين الأجانب فوصلت للمرتبة العاشرة، متقدمة عن العام الماضي بـ 24 مرتبة.

إنجازًا دوليًا غير مسبوق

تكشف القراءات التحليلية، لأرقام مؤشرات تقرير التنافسية العالمية لعام 2020، أن المملكة العربية السعودية بدورها قد سجلت إنجازًا دوليًا غير مسبوق بالمنطقة العربية كلها، حيث تقدمت في التقرير لتغرد وحدها، وذلك دون كافة دول منطقة الشرق الأوسط لتصل بهذا إلى المركز الـ24.

وأفصحت النتائج أيضًا أن المملكة، تعد هي أيضاً الدولة التي بينت كافة مؤشرات التقرير أن أداؤها هذا العام، ارتفع بشكل كبير وقفز قفزات عالية، وذلك بالمقارنة مع مستويات الأداء خلال السنوات الثلاث الماضية.

  لتطوير بوابة خدمات المحليات| التخطيط والتنمية تعلنان توقيع 3 بروتوكولات جديدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.