التخطي إلى المحتوى

تفقد الفريق مهندس كامل الوزير، الأعمال القائمة في إطار تطوير الطريق الدائري للوقوف على أخر المستجدات، وبحث العقبات أمام الشركات المنفذة وتذليلها، حتى يتم زيادة معدلات التنفيذ للأعمال الإنشائية المقررة والانتهاء منها وفق المعدلات الزمنية الموضوعة، وقد تابع سيادته أعمال نقل المرافق التي تتعارض وعمليات التطوير والتوسعة بالعديد من القاطعات حول مناطق القاهرة الكبرى، من أجل تحسين حركة السير وفك الاختناقات المرورية وتحسين جودة الطريق بصفة عامة.

القطاعات التي تفقدها وزير النقل على الطريق الدائري، شملت إنشاءات المسافة نفق سعد الدين الشاذلي وحتى المرج، وبها كوبري السلام الجديد، وزيادة عدد حارات الدائري لتكون 7 في كل اتجاه، وأعمال تخص نقل المرافق التي تتعارض وعمليات التوسعة، وعملية رفع كفاءة الطريق بطول 24 كيلو وحتى الطريق الزراعي القاهرة الإسكندرية.

قطاع أخر من الدائري يقع في المسافة ما بين المريوطية وحتى طريق الاوتوستراد، وهي وصلة بطول 12 كيلومتر، يتم بها رفع الكفاءة وزيادة عدد الحارات من 4 لتصبح سبعة في كل اتجاه، بجانب أعمال التوسعة التي تجرى على جانبي كوبري المنيب لتصل عدد الحارات به إلى 8 حارات، وقد تم الوقوف على معدلات التنفيذ وعمليات نقل المرافق.

شدد الفريق مهندس كامل الوزير على ضرورة اتباع تعليمات إجراءات الوقاية من الجائحة، حتى يتم الحفاظ على سلامة جميع العمال والمكافحة لانتشار الوباء، منوهاً عن ضرورة تنفيذ أعمال التطوير في المناطق التي يتم إزالة المعوقات أو المرافق بها، مع الاستمرار في إزالة المخلفات وتنظيف الطريق بشكل مستمر، مع مراعاة المواصفات الهندسية والقياسية أثناء التنفيذ، من أجل رفع مستوى الخدمة والاستيعاب لحركة المرور وفك التكدسات وتقليل زمن الرحلة.

نوه وزير النقل عن خطة تشغيل أوتوبيسات BRT على الطريق الدائري، مع الربط بينها وبين المواقف أسفل الطريق بالتقاطعات الرئيسية، مبيناً مدى الفائدة التي ستعود جراء استخدام تلك التكنولوجيا في النقل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *